الحموري: زيادة وعي الشركات بآليات وأدوات التمويــل غيــر التقليديــة

أطلقت المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الإقتصادية أمس برنامجاً لتشبيك المشاريع الصغيرة والمتوسطة والمستفيدة من برامج المؤسسة المختلفة مع عدد من الصناديق الإستثمارية وذلك بحضور وزير الصناعة والتجارة والتموين رئيس مجلس ادارة المؤسسة الدكتور طارق الحموري وممثلين عن القطاعي الصناعي والتجاري بالإضافة الى مدراء عدد من الصناديق الإستثمارية المحلية والشركات الإستشارية.

وقال الحموري أن فكرة البرنامج جاءت بهدف توفير أدوات دعم مالي وفني غير تقليدية على شكل مساهمات في رأس المال وتحقيق شراكات استراتيجية للمشاريع الإقتصادية من خلال ربطهم مع الصناديق الإستثمارية المحلية لدعم نمو قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تتمتع بحضور فاعل وتأثير ملموس في الأردن.

وبيّن الحموري أنه سيتم تشبيك قاعدة الشركات المتوفرة لدى المؤسسة مع عدد من الصناديق الاستثمارية العاملة في المملكة سواء كانت محلية أو اقليمية للعمل على تحفيز عملية الاستثمار حيث سيعمل البرنامج على زيادة ثقافة ووعي الشركات بآليات وأدوات التمويل غير التقليدية ووسائل الدعم الفني المناسبة واستقطاب الاستثمارات تلبية لاحتياجاتها التمويلية وغير التمويلية الملحّة خاصّة في ظل الوضع الاقتصادي الراهن الناتج عن تبعات جائحة كورونا.

  وقال المدير التنفيذي للمؤسسة الدكتور بشار الزعبي أن المؤسسة قامت بداية بعمل دراسة شاملة لجميع المشاريع المستفيدة من برامج المؤسسة العاملة ضمن قطاعي الخدمات والصناعة لتحديد احتياجاتها ومدى إمكانية توفير الدعم المالي وغير المالي لها، حيث تم تصميم هذه الأدوات المالية غير التقليدية بناء على توجهات السوق الحالي. وعليه تم اعداد قوائم بالشركات المؤهلة وفقا لمعايير محددة ليتم ربطها وتشبيكها بعد من خلال شركات استشارية مع بعض الصناديق الاستثمارية، وقد تم وضع خطّة لآلية العمل والتنسيق بين المؤسسة وهذه الصناديق.

وأضاف الزعبي أنه سيتم توقيع مذكرات تفاهم مع عدد من شركات الخدمات الاستشارية وفق معايير معينة وذلك من أجل تنظيم إطار العمل معهم والبدء بتزويدهم بقوائم الشركات المستفيدة المؤهلة حسب الشروط المتفق عليها لتشبيكها مع الصناديق الاستثمارية، حيث سيعمل البرنامج على تشبيك ما لا يقل عن مئة شركة مستفيدة من برامج مختلفة للمؤسسة مع الصناديق الاستثمارية كما سيعمل على توفير آلية عمل وفق أسس علمية لمساعدة الشركات المحلية لتصبح مؤهلة لاستقطاب الاستثمارات.


كيف تقيم محتوى الصفحة؟





معلومات الاتصال
تحميل التطبيق